قداسته يزور العوائل الموصلية النازحة إلى قره قوش
ومساء يوم السبت قام قداسة سيدنا البطريرك بزيارة العوائل الموصلية النازحة إلى قرية بغديدا قره قوش، ولدى وصول موكب قداسته إلى كنيسة مار كوركيس في بغديدا كان في استقباله سياده المطران مار يوحنا بطرس موشي مطران السريان الكاثوليك في الموصل والآباء الكهنة وجمع غفير من المؤمنين.

وبعد دخول قداسته بصحبة السادة المطارنة إلى الكنيسة أدى قداسته مع الحاضرين صلاة الرمش، ثم ألقى نيافة المطران مار نيقوديموس داؤد شرف كلمة أشار خلالها إلى عظمة كنيسة أنطاكية وبطريركها الذي قدم ليشارك أبناءه وهم في وقت الضيق والمعاناة عندما نزحوا من بيوتهم في الموصل.

بعدها ارتجل قداسة سيدنا البطريرك كلمة باللغتين السريانية والعربية قال فيها: من هذه الكنيسة المباركة أقدم لكم صلواتي، كنتم في الحصار وزرتكم عام 1999 واليوم أعود اليكم ثانية في هذه الظروف الصعبة وأنتم نازحين من بيوتكم في الموصل الى بلدة تللسقف وباطنايا وبغديدا وأقول لكم لا تهاجروا، فالبقاء في وطنكم سيكون بناء لمدينتكم الموصل وبغديدا والبلدات السريانية الأخرى، وأضاف قداسته يسعدني جداً أن أشكر حكومة اقليم كوردستان على ما تقدمه لأبناء الكنيسة من رعاية واهتمام. وفي ختام اللقاء بارك قداسته جموع الحاضرين متمنيا لهم كل التوفيق والعودة إلى منازلهم في الموصل بكل أمان وسلام.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=1758