قداسة سيّدنا البطريرك يترأس جناز الشهداء ميلاد الست وعبد الأحد الشيخ وعماد هارون
بتاريخ 16 آب 2014، ترأس قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني القدّاس الإلهي الذي احتفل به نيافة الحبر الجليل مار ديونيسيوس جان قوّاق، مدير الديوان البطريركي في دمشق في كنيسة مار سركيس وباخوس في صدد لراحة أنفس الشهداء ميلاد الستّ وعبد الأحد الشيخ وعماد هارون. وقد حضر القدّاس الإلهي أيضاً نيافة الحبر الجليل مار سلوانس بطرس النعمة، مطران حمص وحماة وتوابعهما بالإضافة إلى لفيف من الكهنة والرهبان والشمامسة.

ألقى قداسته كلمة مؤثّرة جدّاً تحدّث فيها عن محبة الوطن ومفهوم التضحية في المسيحية. وأشاد بدور الجيش الذي يجابه المخاطر التي تهدّد حياته في سبيل الدفاع عن الوطن والمواطنين جميعاً. ثمّ تحدّث عن الشهداء الذين يموتون دفاعاً عن الإيمان ويبذلون حياتهم لكي لكي تستمرّ الحياة رغم مَن يحبّ الموت ويفضّله على الحياة ويريد أن يسيطر الظلام وليس النور، والموت بدلاً من الحياة.

وفي نهاية القدّاس، تقدّم قداسته ومرافقيه بالتعازي من ذوي الشهداء.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=1920