قداسة سيّدنا البطريرك يختتم النادي الصيفي في بلدة صدد
بتاريخ 16 آب 2014، حضر قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني الحفل الختامي للنادي الصيفي الذي يُقام للسنة الثالثة على التوالي في بلدة صدد والذي ضمّ هذه السنة أكثر من 800 طفل وشاب تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 17 سنة. وهذا النادي هو برعاية صاحب النيافة مار سلوانس بطرس النعمة مطران حمص وحماة وتوابعهما ومن تنظيم وإشراف الأب الفاضل الربّان بطرس القسيس. وبلغ عدد خدّام النادي ال60 خادماً وخادمة.

وقد أُطلِق على هذه الدورة للنادي الصيفي اسم "سنة إكرام الشهيدين أمجد مطانس الشيخ وسعدو ياسر لطيفة".

قدّم الأطفال والشبّان فقرات عديدة عرضوا ما تعلّموه خلال ال70 يوم في النادي من تراتيل وأغانٍ ولوحات رقص تقليدي ومسرحيّات وغيرها.

ألقى صاحب النيافة مار سلوانس بطرس النعمة كلمة شكر فيها منظّمي النادي والمشرفين عليه وكلّ مَن دعمه وساهم في إنجاحه. وأكّد أنّ النادي الصيفي، الذي هو وسيلة تعليمية وترفيهية للأطفال والشبّان، سيستمرّ بإذن الله، داعياً الأهالي إلى إرسال أولادهم إلى النادي ليتعلّموا وينالوا تربية دينية ووطنية تجعلهم متعلّقين بخدمة الكنيسة والوطن.

ثمّ ألقى قداسة سيّدنا البطريرك كلمة توجّه فيها إلى أطفال وشباب النادي الصيفي متحدّثاً عن أهمية ما يتعلّمونه في النادي، مشجّعاً إيّاهم على متابعة تطبيق ما تعلّموه في النادي من صلاة وقيم أخلاقية مسيحية ووطنية. وطلب قداسته من الأطفال توجيه رسالة إلى أطفال الموصل وسهل نينوى في العراق واعداً بأن يحملها لهم في زيارته المرتقبة إلى شمال العراق. كذلك، أثنى على همّة ونشاط الأب الفاضل الربّان بطرس القسيس الذي تعب في تنظيم نشاطات هذا النادي كافة.
تجدر الإشارة إلى أنّ تكاليف النادي الصيفي لهذه السنة غطّتها تبرّعات المؤمنين ومساهمة كبيرة من هيئة مار أفرام البطريركية للتنمية ومؤسسات خيرية أخرى.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=1923