قداسة سيّدنا البطريرك يلتقي بالنازحين في قرية شقلاوه
بتاريخ 22 آب 2014، تفقّد قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس إفرام الثاني النازحين المتواجدين في المخيّمات والكنائس في منطقة شقلاوه يرافقه صاحب النيافة مار ديونيسيوس جان قوّاق مدير الديوان البطريركي في دمشق. عرض عليه النازحون المشاكل التي يواجهونها والهموم التي تحيط بهم. من جهته، وعد قداسته بأن يوصل صوتهم إلى المحافل الدولية حيثما يذهب معتبراً أنّه بات من الضروري تأمين الحماية الدولية للمسيحيّين في سهل نينوى ليتمكّنوا من العيش بسلام والتحضير للإقامة نوع من الإدارة الذاتية لشؤونهم.

أمّا المهجّرين فقد أكّدوا أنّهم يرغبون بالعودة إلى بيوتهم وأرزاقهم ولكن تستحيل العودة دون أمان وتعويض عن الخسائر.

وفي حديثه معهم، شدّد قداسته على ضرورة البقاء في أرض الأجداد والآباء مع التأكيد أنّه لا يمكن المساومة على كرامتهم. وأضاف أنّ المحافظة على حقوق الإنسان هو ضرورة ملحّة تليها فترة من الحماية الدولية فالتحضير من أجل الحماية الذاتية.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=1946