اجتماع أصحاب القداسة والغبطة مع أحزاب ومؤسسات الشعب السرياني الكلداني الأشوري العاملين في إقليم كردستان
بتاريخ 22 آب 2014، اجتمع قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني وصاحبا الغبطة البطريركان مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان ومار روفائيل لويس ساكو في إكليريكية الكلدان في إربيل برؤساء ومسؤولي أحزاب ومؤسسات شعبنا السرياني الكلداني الأشوري العاملة في إقليم كردستان.

استمع أصحاب القداسة والغبطة إلى مطالبهم ودار النقاش بينهم حول كيفية تقديم المساعدة لشعبنا للخروج من الأزمة التي أصابتهم.

شدّد قداسته على وجوب الخروج من الواقع الأليم وضرورة التحلّي بالبصيرة والرؤيا المستقبليّة لإنقاذ أبناء شعبنا الذين ما زالوا متمسّكين بأرضهم. فقال: "نحن هنا معكم اليوم ليس لنبكي على الواقع الأليم الذي تعيشونه والوضع المؤسف الحزين الذي وجدتم أنفسكم به، بل لننظر إلى المستقبل بعين مليئة بالرجاء والأمل؛ لا بد أن تنجلي هذه المأساة الكبرى التي ألمّت بشعبنا، وعندئذ يجب أن نكون مستعدّين لبناء المستقبل المشرق الذي يعطينا إيّاه الربّ الإله".

وأكّد قداسته أنّ "في الاتحاد قوّة"، ومن هنا دعا مجدّداً الأحزاب والمؤسسات التي تُعنى بشؤون شعبنا السرياني إلى العمل معاً والتكاتف لكي يكون وجودنا قويّاً، يعكس رقيّنا الثقافي والحضاري والتاريخي المتجذّر في أرض آبائنا وأجدادنا.

وفي ختام الاجتماع، تقرّر تشكيل لجنة متابعة تعمل على تطبيق البرامج التي يتّفق عليها أصحاب القداسة والغبطة البطاركة و رؤساء الأحزاب والمؤسسات.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=1948