قداسة سيدنا البطريرك يحتفل بالقداس الإلهي بمناسبة اليوبيل الفضي لكنيسة السيدة العذراء في دالاس
بتاريخ 8 آب 2015، احتفل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بالقدّاس الإلهي في كنيسة السيّدة العذراء في دالاس، تكساس بمناسبة اليوبيل الفضي لتأسيس الرعية.
وقد عاون قداسته في القدّاس الإلهي نيافة المطران مار تيطس يلدو، مطران الأبرشية الملنكارية في شمالي أميركا، وسيادة الأسقف مار موريس عمسيح، مدير العلاقات العامة والبروتوكول في البطريركية، وذلك بحضور صاحبي النيافة مار سلوانس أيوب، مطران الكناعنة في شمالي أميركا وأوروبا، ومار أنتيموس ماثيو، المطران المعاون في أبرشية أنكمالي.
وفي موعظته، تحدّث قداسته عن عيد التجلّي حيث فسّر للمؤمنين كيف أنّه لا يمكننا أن نعاين الذات الإلهية. وأضاف أنّه، في حادثة التجلّي، يُظهر الله جزءاً من مجده لبعض تلاميذه ويعلن لاهوته لكي يشير إلى المجد الذي له فيتشجّع التلاميذ متى شاهدوه يتألّم ويتعذّب، بل يموت.
كما هنّأ قداسته نيافة المطران تيطس وكاهن الرعية والمؤمنين بمناسبة اليوبيل الفضي لتأسيس الرعية، داعياً إيّاهم إلى التمسّك بإيمانهم وبتقاليد الكنيسة السريانية الأرثوذكسية الأنطاكية.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=2370