تدشين نصب تذكاري جديد في الذكرى المئوية للإبادة السريانية سيفو
بتاريخ 18 تشرين الأول 2015، افتتح قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني نصباً تذكارياً بمناسبة الذكرى المئوية للإبادة السريانية سيفو في مدرسة الترقي السريانية في برج حمود بلبنان. وقد رعت الحفل ونظّمته الرابطة السريانية.
رافق قداسته صاحب النيافة المطران مار خريسوستوموس ميخائيل شمعون، مدير المؤسسات البطريركية الخيرية في العطشانة، وسيادة الأسقف مار جرجس كورية، مدير إكليريكية مار أفرام اللاهوتية في معرة صيدنايا، والأب الربان جوزف بالي، السكرتير البطريركي ومدير دائرة الإعلام.
عند وصول قداسته إلى مدرسة الترقي، كان في استقباله صاحب النيافة مار ثاوفيلوس جورج صليبا، مطران جبل لبنان وطرابلس مع كهنة الأبرشية وممثلين عن المجالس والمؤسسات في الأبرشية. ورحّب رئيس الرابطة السريانية في لبنان الأستاذ حبيب أفرام بقداسته وألقى كلمة حول السيفو الجديد الذي يعاني منه المسيحيون في الشرق الأوسط.
وتحدّث قداسته عن الوضع الراهن الذي يشبه كثيراً لما اختبره آباؤنا وأجدادنا في الماضي خلال السيفو. كما أشار إلى أنّه من الضروري أن نوحّد الجهود في محاربة قوى الشرّ التي تعمل على القضاء على الوجود المسيحي في الشرق الأوسط.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=2431