قداسة سيدنا البطريرك يحتفل بطقس سجدة الصليب في يوم الجمعة العظيمة

في يوم الجمعة العظيمة، احتفل بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بطقس سجدة الصليب في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في باب توما بدمشق حيث شارك في الخدمة صاحب النيافة المطران مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في الأبرشية البطريركية بدمشق، وسيادة الأسقف مار جرجس كورية، مدير إكليريكية مار أفرام اللاهوتية في معرة صيدنايا إلى جانب إكليروس ورهبان وطلاب من الإكليريكية وذلك في التاسع والعشرين من شهر نيسان للعام 2016.
وفي موعظته، تحدّث قداسته عن تضحية الصليب وكيف أتمّ الربّ يسوع عمل الفداء بموته على الصليب، كما وتحدّث عن التلاميذ الذين تركوا المسيح على الصليب وشككّوا بمعلّمهم وخافوا فأنكره بطرس خوفاً من أن يحاكمه اليهود.
وفي نهاية الموعظة، أكمل قداسته طقس دفن المصلوب.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=2648