قداسة سيدنا البطريرك يزور السيد كريم سنجاري في مقر وزارة الداخلية في إربيل

في السادس من شهر حزيران للعام 2016، زار قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني معالي وزير الداخلية في حكومة إقليم كردستان العراق السيّد كريم سنجاري وذلك في مقرّ وزارة الداخلية في إربيل.
خلال اللقاء، بحث قداسته مع معالي الوزير الأوضاع الراهنة للمسيحيين في إقليم كردستان العراق وشكره على جميع الجهود التي يبذلها لدعم وجود المسيحيين في أرضهم بعد تهجيرهم القسري من الموصل وقرى سهل نينوى من قبل الإرهابيين.
وبدوره، أكّد معاليه لقداسته أنّهم سيستمرّون في بذل الجهود التي تساعد النازحين على البقاء في هذه الأرض والعيش بكرامة.
رافق قداسته أصحاب النيافة: مار غريغوريوس صليبا شمعون، المستشار البطريركي، ومار يوستينوس بولس سفر، النائب البطريركي في زحلة والبقاع، ومار تيموثاوس موسى الشماني، مطران أبرشية دير مار متى، ومار فيلوكسينوس متياس نايش، النائب البطريركي في ألمانيا، ومار نيقوديموس داود شرف، مطران الموصل وكردستان وتوابعها، ومار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية، والأب الربان جوزف بالي، السكرتير البطريركي ومدير دائرة الإعلام والسيّد خالد طليا، رئيس مكتب شؤون المسيحيين في وزارة الأوقاف.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=2675