المدعو القس يوحانون أيدين ليس كاهناً في الكنيسة السريانية الأرثوذكسية ورسامته باطلة
بيان صادر عن بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس

المدعو القس يوحانون أيدين ليس كاهناً في الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، ورسامته باطلة لأنّها ليست صادرة عن المرجع الكنسي ذي الصلاحية

بناءً على المادة 70 الفقرة (أ) من دستور كنيستنا السريانية الأرثوذكسية الأنطاكية "لا يجوز للمطران أن يتصرّف في أبرشية لا تخصّه، ولا يجوز له ممارسة الخدمات الكنسية فيها، إلاّ بإذن رئيس تلك الأبرشية ورضاه. وإذا قام برسامات فإنها تعتبر باطلة، ويرفع الأمر إلى قداسة البطريرك"، إنّ الرسامة التي تمّت في بروكسل - بلجيكا مساء اليوم الخميس ٩ شباط ٢٠١٧ للمدعو القسّ يوحانون أيدين هي رسامة باطلة، لأنها ليست صادرة عن المرجع الأسقفي صاحب الصلاحية والأهلية للقيام بهذا العمل وهو حصراً نيافة المطران مار جرجس كورية، النائب البطريركي لأبرشية النيابة البطريركية في بلجيكا وفرنسا واللوكسمبورغ، علماً أنّ البطريركية كانت قد حذّرت من إتمام هذه الرسامة غير الشرعية قبل يوم من وقوعها.
إنّ قداسة سيدنا البطريرك يوجّه المؤمنين في أبرشية النيابة البطريركية في بلجيكا وفرنسا واللوكسمبورغ وأبناء الكنيسة في كلّ أنحاء العالم حيث لنا كنائس ورعايا، بألا يجري التعامل مع القس المزعوم يوحانون أيدين بهذه الصفة فهو ممنوع من إقامة أيّ خدمات كهنوتية.

دمشق، في 9 شباط 2017

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=2911