قداسة سيدنا البطريرك يحتفل بالقداس الإلهي في كاتدرائية مار أفرام السرياني بالسليمانية في حلب
صباح يوم الأحد 23 كانون الأول 2018، احتفل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بالقدّاس الإلهي في كاتدرائية مار أفرام السرياني في السليمانية بحلب، يعاونه نيافة المطران مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية ددمشق البطريركية، بحضور الأب الربان بطرس قسيس، المعتمد البطريركي بحلب، والآباء الرهبان والكهنة والشمامسة وجمع غفير من أبناء الكنيسة المؤمنين.
في موعظته، عبر قداسته عن فرحته الكبيرة بقائه أبناء الكنيسة في حلب، وشكر الرب الذي منحه الفرصة على زيارتهم وتفقّد أحوالهم والتعبير عن محبته الكبيرة لهم خاصّةً في الظروف الصعبة التي تمرّ بها الأبرشية بغياب راعيها المخطوف نيافة المطران مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم. واعتبر قداسته بأنّ حادثة الاختطاف هذه تجعلنا نتفكّر بهذا العالم الفاني وما الغاية من فعل الشرّ.
وتوجّه قداسته بالمعايدة من جميع المؤمنين مصلّيًا من أجل عودة نيافته وسيادة المطران بولس يازجي وجميع المخطوفين، ومن أجل أن يتعزّز السلام في حلب وأن تعود الحياة فيها إلى سابق عهدها.
وعلّق قداسته على إنجيل أحد النسبة مشيرًا إلى غاية متى من كتابة هذا الفصل لتبيان نسب السيد المسيح البشري وأنّه ابن داود، وللتأكيد على إتمام نبوءات العهد القديم.
وبعد القداس، افتتح قداسته معرضًا ميلاديًّا من إعداد مركز التربية الدينة في كاتدرائية مار أفرام، ثمّ استقبل المهنّئين بالعيد من أبناء الكنيسة في حلب.


http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=3503