قداسة سيدنا البطريرك يستقبل غبطة مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان وصاحبَي النيافة الكردينال أنطونيو تاغلي رئيس كاريتاس الدولية والكردينال ماريو زيناري السفير البابوي في دمشق
مساء يوم الثلاثاء ٥ آذار ٢٠١٩، وبمناسبة زيارة نيافة الكردينال أنطونيو تاغلي رئيس أساقفة مانيلا في الفيليبين ورئيس كاريتاس الدولية إلى سوريا، استقبل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، صاحب الغبطة مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، وبرفقته صاحبا النيافة الكردينال أنطونيو تاغلي، والكردينال ماريو زيناري السفير البابوي في دمشق، وذلك في مقرّ البطريركية في باب توما بدمشق.
حضر الاجتماع نيافة المطران مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية، والأب الخوري يوحنا صاروخان، والشماس عماد سرياني.
رافق الوفد المونسنيور توماس حبيب سكرتير السفارة البابوية في دمشق، والأب حبيب مراد أمين سرّ بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية.
رحّب قداسة سيدنا البطريرك بضيوفه، معبّرًا عن فرحه لاستقبال نيافة الكردينال تاغلي في سوريا. وتباحث الجميع في الأوضاع العامّة في سوريا ومختلف دول الشرق الأوسط، والأعمال الإنسانية التي تقوم بها الكنائس والمنظمات الكنسية للتخفيف من آلام المواطنين.
كما تطرّقوا بالحديث إلى تطوّر العلاقات المسكونية التي تجمع الكنيسة السريانية الأرثوذكسية بالكنيسة الكاثوليكية، متطلّعين إلى اليوم الذي تتحقّق فيه الوحدة والشركة الكاملة بين الكنائس.


http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=3566