بتكليف من قداسة سيدنا البطريرك المطران جورج صليبا يزور قداسة البابا شنودة الثالث
(نقلاً عن موقع أبرشية جبل لبنان) ظهر يوم الخميس 11 تشرين الثاني 2010، غادر نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا مطران جبل لبنان وطرابلس وسكرتير المجمع المقدس لبنان بمعيّة نيافة الحبر الجليل المطران ناريك أليمازيان مدير العلاقات المسكونية في كاثوليكوسية كيليكيا للأرمن الأرثوذكس، وتوجّها جواً إلى القاهرة ـ مصر، للقاء قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بناءً على تكليف من صاحبي القداسة البطريرك مار اغناطيوس زكا الأول عيواص والكاثوليكوس آرام الأول كيشيشيان الكليي الطوبى.

وفي تمام الساعة السابعة والربع من مساء اليوم نفسه، استقبل قداسة البابا شنودة الثالث صاحبي النيافة المطران جورج صليبا والمطران ناريك أليمازيان، في مقر قداسته بالعباسية ـ القاهرة، بحضور أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء المطارنة الأقباط الأرثوذكس: الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ والبراري ورئيس دير القديسة دميانة وسكرتير المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والأنبا يؤانس والأنبا إرميا سكرتيرَي قداسة البابا، والأستاذ الفاضل جرجس صالح أمين عام مجلس كنائس الشرق الأوسط.

دام اللقاء لأكثر من ساعة من الوقت، بحث خلالها صاحبا النيافة مع قداسته في موضوعين رئيسيين وهما: إعادة إحياء ومتابعة اجتماعات لقاء رؤساء الكنائس الأرثوذكسية الشرقية في الشرق الأوسط (الأقباط والسريان والأرمن)، واللجنة الدائمة لهذا اللقاء، ومشاركة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مجلس كنائس الشرق الأوسط، ودور عائلة الكنائس الأرثوذكسية الشرقية في هذا المجلس.

وقد بارك قداسته مساعي وجهود صاحبي النيافة المطران جورج والمطران ناريك، وحمّلهما تحيّته الأخوية لصاحبي القداسة البطريرك زكا والكاثوليكوس آرام، واتفقوا جميعاً على خطوات مناسبة وفعالة في إطار العمل المشترك بين الكنائس الثلاث، سيّما فيما يتعلق بلقاء رؤساء كنائس العائلة واللجنة الدائمة، والشهادة المشتركة لعائلتنا الكنسية على الصعيد المسكوني، على أن تتم متابعة هذه الخطوات ببركة أصحاب القداسة الثلاثة وجهود أصحاب النيافة أعضاء اللجنة الدائمة من الكنائس الثلاث.

وفي ختام اللقاء، ودّع صاحبا النيافة قداسته، شاكرين تجاوبه الأبوي ومحبته وحرصه على تمتين العلاقات الأخوية بين كنائس العائلة الأرثوذكسية الشرقية.

ثم غادر صاحبا النيافة القاهرة عائدين إلى لبنان، فوصلا إلى مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي في بيروت في الليلة نفسها.

هذا وسوف يقدّم صاحبا النيافة قريباً تقريراً مفصلاً عن زيارتهما ولقائهما بقداسة البابا شنودة إلى صاحبي القداسة البطريرك زكا والكاثوليكوس آرام.

http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=667