الثلاثاء, 23 نيسان 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > بيـان صـادر عن أصحـاب القداسة والغبطـة بطاركـة سوريـة
بيـان صـادر عن أصحـاب القداسة والغبطـة بطاركـة سوريـة
نحن: إغناطيوس الرابع هزيم بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس، ومار إغناطيوس زكّا الأوّل عيواص بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، وغريغوريوس الثالث لحَّام بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيِّين الكاثوليك، نستنكر العمل الإجرامي الجبان الذي تعرّضت له منطقة "القزاز" في دمشق صباح يوم الخميس 10/5/2012، كما نستنكر كافة الأعمال الإرهابية التي تعرَّضت لها مناطق مختلفة من الأراضي السورية الحبيبة، والتي راح ضحيتها الكثير من الشهداء الأبرياء والجرحى من مدنيين وعسكريين، أبناء هذا الوطن الكبير.

إننا أمام هذا المصاب الأليم نصلي إلى الله تعالى ليضمِّد جراح سورية والسوريين، فيعود أبناء الوطن الواحد إلى بعضهم البعض، بالمحبة والمصارحة والمصالحة والمسامحة والتآزر والحكمة، مفضّلين دائماً مصلحة الوطن على أية مصلحة أخرى، بعيدين كل البعد عن العنف بكافة أشكاله، واضعين نصب أعينهم كل ما هو لخير وطننا العزيز وبنائه مجدداً على أسس حضارية وإنسانية، قوامها العدل والمواطنة الصالحة والعيش المشترك والسلمية في حرية التعبير، وكل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطن.

إننا نرفع الصلاة بفمٍ واحد وقلبٍ واحد إلى الله عزَّ وجل ليرحم شهداء الوطن، وليعزّي قلوب المفجوعين، وليحفظ له المجد سورية ويقودها إلى شاطئ الأمان والسلام والسؤدد والازدهار. وبروح أبوية مسؤولة نطلب من أبناء هذا الوطن جميعاً مسلمين ومسيحيين أن يشاركونا الصلاة ليحمي الله تعالى السوريين من كل خطر وضرر، مؤمنين بقول الرب لنا: ها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر...

وليكن اسم الرب مباركاً إلى الأبد. آمين

دمشق 11/5/2012