الجمعة, 19 نيسان 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > اللقاء المسكوني في كنيسة مار توما السريانية في الهند
اللقاء المسكوني في كنيسة مار توما السريانية في الهند
بتكليف من قداسة سيدنا البطريرك المعظم موران مور إغناطيوس زكا الأول عيواص الكلي الطوبى، شارك نيافة المطران مار تيموثاوس متى الخوري السكرتير البطريركي في اللقاء المسكوني الكبير الذي دعت إليه كنيسة مار توما السريانية في الهند، وذلك صباح يوم الأربعاء 12/2/2014 في منطقة مارامون ـ كيرالا، بمناسبة انعقاد المؤتمر السنوي العام لكنيسة مار توما السريانية في الهند.

وقد شارك أيضاً من الكنيسة السريانية الأرثوذكسية أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء: مار سويريوس قرياقس ومار غريغوريوس قرياقس ومار كيرلس كيوركيس والخوري قرياقس.

وبعد أن استقبل نيافة رئيس أساقفة كنيسة مار توما المطران جوزيف مار توما، الموفد البطريركي وأصحاب النيافة الأحبار الأجلاء، انتقل الجميع إلى المكان المعد للاجتماع، وهناك ألقى نيافة المطران متى الخوري كلمة بالنيابة عن قداسة سيدنا البطريرك المعظم نقلها الأب الخوري قرياقس إلى لغة المليالم، تحدث خلالها المطران متى عن العلاقات التاريخية بين الكنيسة السريانية الأرثوذكسية وخاصة الكرسي الرسولي الأنطاكي وكنيسة مار توما السريانية في الهند، مشيراً إلى المحبة الكبيرة التي تربط الكرسي الرسولي والكنيسة السريانية الأرثوذكسية في الهند بهذه الكنيسة الشقيقة.

والجدير بالذكر بأن كنيسة مار توما السريانية قد انفصلت لأسباب عن الكنيسة السريانية الأرثوذكسية الأم في عهد قداسة البطريرك بطرس الرابع ولا تزال إلى الآن تستخدم الميرون المقدس الذي تسلمته من البطريرك بطرس الرابع ولا تقدس الميرون أبداً بل تمزجه مع ميرون الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، إضافة إلى أنها لا تطلق لقب إغناطيوس على أحبار الكنيسة احتراماً لقداسة البطريرك الأنطاكي، التي تكن له كل المحبة والاحترام والتقدير.

وبعد الانتهاء من اللقاء المسكوني، جلس الجميع على مائدة الغداء التي دعا إليها نيافة رئيس الأساقفة جوزيف مار توما، وبعدها زار الموفد البطريركي نيافة مار خريسوستوم فاليا رئيس الأساقفة السابق لكنيسة مار توما السريانية في الهند، الذي عاد بذاكرته إلى الزيارات التاريخية التي قام بها للكرسي الرسولي الأنطاكي وإلى الأماكن المقدسة في حمص والعراق وطورعبدين وماردين وغيرها.

الخبر بالصور