الجمعة, 19 نيسان 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > المطران متى الخوري لصحيفة مادربومي: سورية والهند من أولوياتنا
المطران متى الخوري لصحيفة مادربومي: سورية والهند من أولوياتنا
بمناسبة زيارة الموفد البطريركي مار تيموثاوس متى الخوري السكرتير البطريركي إلى الهند أجرت صحيفة مادربومي (الوطن) الهندية لقاء مع نيافته، حول العلاقات الإدارية والتاريخية بين الكرسي الرسولي الأنطاكي والكنيسة في الهند.

وفي حديثه أشار نيافة المطران متى الخوري إلى أن زيارته كموفد بطريركي وزائر رسولي إلى الهند بتكليف من قداسة الحبر الأعظم مار إغناطيوس زكا الأول عيواص، تهدف إلى المشاركة في احتفالات الكنيسة السريانية الأرثوذكسية بعيد القديس البطريرك مار إغناطيوس إلياس الثالث شاكر، وكذلك لقائه مع غبطة مفريان الهند مار باسيليوس توماس الأول ومناقشة بعض الأمور الخاصة بالكنيسة في الهند، وزيارة بعض المراكز الدينية والاجتماعية، والمشاركة في احتفال اليوبيل لنيافة مار غريغوريوس جوزيف مطران كوتشين.

ورداً على سؤال الصحيفة، أشار نيافته إلى أن ما يتعرّض له المسيحيون في سورية، يتعرض له المسلمون أيضاً، فهما معا يتحملان الحملة التكفيرية الشرسة التي تتعرّض لها سورية، مشيراً إلى أسفه الشديد لتدمير الكثير من الكنائس والأديرة والمساجد، والاعتداء على رجال الدين، مستنكراً اختطاف المطرانين يوحنا إبراهيم وبولس يازجي والكهنة والراهبات، وسكوت الضمير العالمي حيال ذلك، وعدم وجود محاولات جدية لإطلاق سراحهم.

وحول كنيسة أم الزنار في حمص، قال المطران متى: إننا نأسف أن نصرّح بدمار دار المطرانية والكنيسة بشكل شبه كلي، تلك الكنيسة التاريخية والأثرية والتي تعتبر من أقدم كنائس العالم، ولكن نشكر الله الذي ألهم نيافة المطران مار سلوانس بطرس النعمة بأن يخفي زنار السيدة مريم العذراء في مكان آمن، فهو الذي حمى حمص في العهود السابقة وسيحمي سورية وأهلها إلى الأبد.

وأكد المطران متى بأن جميع السوريين يصلون معاً من أجل السلام والأمن ليس فقط في سورية بل في جميع دول العالم، وهذا ما نأمله خاصة لدولة الهند الصديقة.

الخبر بالصور