الأحد, 23 أيلول 2018    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > الكنيسة السريانية الأرثوذكسية تقيم صلاة خاصة من أجل وحدة الكنائس
الكنيسة السريانية الأرثوذكسية تقيم صلاة خاصة من أجل وحدة الكنائس
ضمن إطار أسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس، أقامت بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس صلاة خاصة من أجل وحدة الكنائس دعا إليها الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني وذلك بعد ظهر يوم الجمعة 23 كانون الثاني 2015 في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في باب توما – دمشق.
وقد حضر الصلاة وشارك فيها صاحب الغبطة يوحنا العاشر، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس إلى جانب أصحاب السيادة: السفير البابوي في سوريا المونسينيور ماريو زيناري، ومطران الموارنة في دمشق سمير نصار، ومطران الأرمن الكاثوليك في دمشق جوزف أرناؤوطي، ورئيس الطائفة الإنجيلية في دمشق القسيس بطرس الزاعور، ولفيف من الكهنة والإكليروس من جميع الطوائف المسيحية في دمشق.
استهلّ قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني الصلاة بالطلب من الله أن يلهم الجميع للعمل بجدّ من أجل الوصول إلى الوحدة الكاملة.
ثمّ رتّلت جوقة مار أفرام البطريركية تراتيل للمناسبة وكانت عظة لغبطة البطريرك يوحنا العاشر شدّد فيها على أنّ الوحدة المسيحية تكون بمقدار ما يسعى كلّ واحد للاتحاد بالمسيح والانشداد له. ثمّ طالب بكفّ الإرهاب والتكفير والتهجير مذكّراً الجميع بمسؤوليتهم تجاه السلام وحفظ حقوق الإنسان وصونها.
وفي ختام الصلاة، رفع الجميع دعاءهم إلى الله لأن يحلّ السلام في كلّ بلدان الشرق الأوسط لا سيما في سوريا والعراق.
وقد أشار البطريرك أفرام الثاني إلى أنّ الدعوة إلى الوحدة، في هذه الظروف، لا تشمل فقط الكنائس المسيحية، بل هي دعوة إلى الشعب السوري أن يكون موحّداً ضد الإرهاب والحملة التي تُشنّ عليه لتفكيك مجتمعه وتدمير اللُحمة الوطنية الموجودة بين أبنائه.

الخبر بالصور