الثلاثاء, 23 نيسان 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة سيدنا البطريرك يشارك في المؤتمر العام ال29 لأبرشية ملنكارا في شمال أميركا
قداسة سيدنا البطريرك يشارك في المؤتمر العام ال29 لأبرشية ملنكارا في شمال أميركا
نظّمت أبرشية ملنكارا السريانية في شمال أميركا استقبالاً حافلاً ومهيباً لقداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بمناسبة مشاركته بافتتاح المؤتمر العام التاسع والعشرين للشباب والعائلة في بنسيلفانيا وذلك عشية يوم الجمعة الواقع في 17 تموز 2015.
فدخل موكب قداسته محاطاً بصاحب النيافة المطران مار تيطس يلدو، مطران أبرشية الكناعنة في أميركا الشمالية، والمطارنة الضيوف والكهنة والشمامسة وحشد واسع من المؤمنين الذين تهافتوا لاستقباله بفرح روحي غامر بمسيرة مهيبة على وقع التراتيل والترانيم.
وشارك في المؤتمر أصحاب النيافة المطارنة: مار يعقوب أدواردو أكيليرا، النائب البطريركي في أميركا الوسطى، ومار غريغوريوس قرياقس مطران أبرشية الكناعنة، ومار سلوانس أيوب مطران أميركا وأوروبا للكناعنة، ومار تيموثاوس ماثيو، السكرتير البطريركي لشؤون الكنيسة في الهند، ومار أنتيموس ماثيو والأب الربان جوزف بالي، السكرتير البطريركي ومدير دائرة الإعلام البطريركية، إضافة إلى حضور ديني وشعبي واسع.
وتخلّل المؤتمر إطلاق الصفحة الإلكترونية الجديدة الخاصة بخدمات العناية الراعوية على موقع الأبرشية إلى جانب تطبيق جديد QLEEDO+ للصلوات والطقوس.
وفي اليوم التالي أي السبت الواقع في 18 تموز 2015، احتفل قداسته بالقداس الإلهي وقد عاونه أصحاب النيافة المطارنة.
وفي موعظته، أثنى على علاقة المحبة التي تربط أبناء الأبرشية بالكرسي الرسولي الأنطاكي، مشيراً إلى غيرة المؤمنين على الكنيسة وتمسّكهم بالإيمان والتقاليد التي تسلّموها من الآباء عبر العصور.

الخبر بالصور