الثلاثاء, 23 نيسان 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة سيدنا البطريرك يشارك في فعالية بمناسبة العيد الـ 28 لتأسيس رهبانية مار يعقوب البرادعي للعذارى
قداسة سيدنا البطريرك يشارك في فعالية بمناسبة العيد الـ 28 لتأسيس رهبانية مار يعقوب البرادعي للعذارى

بمناسبة الذكرى الـ 28 على تأسيس رهبانية مار يعقوب البرادعي للعذارى، شارك قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني في فعالية نظّمتها راهبات دير مار يعقوب البرادعي في العطشانة، بكفيا – لبنان وذلك بتاريخ 25 آذار 2018.
حضر الفعالية صاحبا النيافة الحبران الجليلان مار فيلكسينوس متى شمعون، ومار كريسوستوموس ميخائيل شمعون، النائب البطريركي ومدير المؤسسات البطريركية الخيرية في العطشانة، إلى جانب عدد من الرهبان والشمامسة وراهبات مار يعقوب البرادعي تتقدّمهنّ الأم حنينة، بالإضافة إلى عدد من المؤمنين.
تخلّلت البرنامج كلمةٌ ألقتها الراهبة ثيودورة تحدّثت فيها عن عيد بشارة السيدة العذراء مريم بالحبل الإلهي وعدّدت مزايا وخصال والدة الإله مريم. ثمّ تحدّثت الراهبة ثيودورة عن رهبانية مار يعقوب البرادعي للعذارى والمراحل التي مرّت بها منذ تأسيسها يوم عيد البشارة من عام 1990 على يد المثلّث الرحمات البطريرك مار إغناطيوس زكّا الأوّل عيواص. وفي ختام كلمتها، شكرت الراهبة ثيودورة، باسمها وباسم أخواتها الراهبات، قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، رئيسهنّ وأباهنّ الروحي، على محبّته الكبيرة وإرشاده الروحي للرهبانية لتتابع رسالتها في هذا العالم.
ثمّ، قدّمت الراهبتان رفقا وفيلكسينا تأمّلًا من ميمرٍ لمار يعقوب السروجي عن بشارة الملاك جبرائيل للعذراء مريم.
بعدها، قدّم الأطفال، الذين يشاركون في نشاطات الكنيسة في العطشانة، عرضًا مسرحيًّا درّبتهم عليه الراهبات. وصوّر الأطفال قصّة بشارة السيدة العذراء مريم وكيف أنّهم يجب أن يتبعوا وصايا الله ووصايا والديهم.
وفي كلمته، عبّر قداسته عن فرحته الكبيرة للمشاركة في هذا البرنامج ورؤية براءة الأطفال في التعبير عمّا يدور في قلوبهم الطاهرة، وقال قداسته "شعرنا أنّنا في السماء؛ في الواقع، هذا هو طريق الملكوت: التواضع والمحبّة، ونحن لن ندخل ملكوت السموات إن لم نعد ونَصِر كالصغار." وأضاف قداسته أنّنا "لكي نصير مثل ربّنا يجب أن نرى الأمور كما يراها هو وليس كما يراها العالم والأناس غير المؤمنين."
وتحدّث قداسته عن تواضع العذراء مريم ووداعتها، معتبرًا أنّها تقدّم لنا مثالًا حيًّا لنعرف كيف نحيا حياتنا على هذه الأرض وكيف نرجع ونصير كالصغار. ولفت قداسته لكون العذراء كرّست ذاتها للربّ في يوم البشارة، تمامًا كما تكرّس راهبات مار يعقوب البرادعي، اللواتي يحتفلن بعيد تأسيس رهبانيّتهنّ في نفس هذا اليوم، ذواتهنّ للربّ مدى الحياة. وفي ختام كلمته، صلّى قداسته من أجل ازدهار الرهبانية واستمرارها في تأدية رسالتها في هذا العالم لمجد الربّ وبنيان كنيسته المقدّسة.

الخبر بالصور