الأربعاء, 25 نيسان 2018    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة سيدنا البطريرك يحتفل بالقداس الإلهي بمناسبة عيد القيامة المجيدة في كاتدرائية مار جرجس البطريركية
قداسة سيدنا البطريرك يحتفل بالقداس الإلهي بمناسبة عيد القيامة المجيدة في كاتدرائية مار جرجس البطريركية
في الثامن من نيسان 2018، احتفل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بالقداس الإلهي بمناسبة عيد القيامة المجيدة في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في باب توما بدمشق، وقد عاون قداسته صاحبا النيافة الحبران الجليلان المطران مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية، ومطران الأرمن الأرثوذكس في دمشق أرماش نلبنديان.
شارك في القدّاس سيادة رئيس مجلس الشعب السوري الأستاذ حموده صبّاغ وعائلته.
وفي موعظته، أعلن قداسته للمؤمنين "أنّ المسيح قد قام لكي يمنحنا الغلبة على عدوّنا الروحي الشيطان ولكي يؤكد لنا جميعًا أنّنا لم نعد عبيدًا للشيطان بل بالخلاص نعود إلى مرتبة البنين كما كنّا في الفردوس." وشدّد قداسته على أنّ "أهمّية القيامة هي أنّها فعلٌ إلهيٌّ؛ إنّها مبادرةٌ من السماء نحو الإنسان وليست كما اعتاد البشر في الأديان أي أن يحاولوا إرضاء الله لكي ينالوا عطفه وحنوّه".
واعتبر قداسته أنّ الحرّية التي ننالها بقيامة المسيح هي "حرّية مسؤولة، نقوم من خلالها بعيش حياة قداسة نصبو فيها نحو الله الذي خلقنا وأحيانا ويرزقنا ويهتمّ بنا، كما أنّها حرّية تضعنا أمام مسؤولية تجاه إخوتنا البشر، من خلالها نرى الإنسان الآخر ابنًا لله وأخًا لنا مهما اختلف عنّا بنواحي كثيرة".
وأضاف قداسته أنّ الاحتفال بعيد القيامة هو فرصة لكي "ننسى ما وراء ونمتدّ إلى قدّام ونتجدّد من خلال أعمال الصلاح، لأنّ إنسان القيامة لا يعود إلى اعماله السابقة فلا يكره أحدًا بل يحبّ حتى أعداءه ويبارك لاعنيه ويصلّي من أجل مضطهِديه".
كما رفع قداسته الصلاة من أجل السلام في سورية وفي بلدان الشرق الأوسط
وخلال القداس الإلهي، قام قداسته بزياح الصليب وأقام الصلوات الخاصة بعيد القيامة.
تلا القداس الإلهي عزف جميل واستعراض لفرقة مار أفرام السرياني البطريركية الكشفية.

الخبر بالصور