الإثنين, 22 تشرين الأول 2018    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة سيدنا البطريرك يلتقي بصاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد
قداسة سيدنا البطريرك يلتقي بصاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد
في التاسع من أيار 2018، التقى قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد، ممثّل صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد، سلطان سلطنة عمان، ووزير التراث والثقافة بالسلطنة، وذلك في مقرّ الوزارة في مسقط، عمان.
رحّب صاحب السمو بقداسة سيدنا البطريرك في سلطنة عمان ناقلاً إليه تحيّات صاحب الجلالة السلطان قابوس ومحبّته واحترامه الكبيرَين للمسيحيّين ولكنيستنا السريانية في عمان.
فشكر قداسة سيدنا البطريرك صاحب السمو على حفاوة استقباله، متمنّيًا الصحة والنجاح الدائمَين لصاحب الجلالة السطان، وصاحب السمو، مثمّنًا جوّ الإخاء والانفتاح الموجود في عمان.
خلال الاجتماع، تباحث قداسته وصاحب السمو بالأوضاع في سوريا والشرق الأوسط، فأكّدا على ضرورة الوصول إلى حلٍّ سلميٍّ لجميع الأزمات. وتحدّث قداسة سيدنا البطريرك عن تاريخ كنيستنا السريانية، لافتًا إلى وجود عددٍ من الكنائس السريانية في مناطق متعدّدة من السلطنة في حقباتٍ مختلفة من الزمن وصولاً إلى يومنا هذا. وأشار قداسته إلى الاضطهادات الشديدة التي عانى منها أبناء كنيستنا على مرّ العصور، وأبرزها مجزرة سيفو. كما طلب قداسته مساعدة صاحب السمو من أجل إطلاق سراح مطرانَي حلب المخطوفَين مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم وبولس يازجي وجميع المخطوفين، منوّهًا بدور صاحب السمو في إطلاق سراح الأب توم في اليمن.
بدوره، شدّد صاحب السمو على أهمّية إحلال السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، وأشار إلى التاريخ الطويل من الانفتاح الديني الموجود في السلطنة، ومعتبرًا أنّ جميع الأديان مرحّبٌ بها في السلطنة. وأكّد صاحب السمو استعداده الكامل للمساعدة في حلّ قضية المطرانَين، مشيرًا إلى الاحترام الكبير الذي تكنّه السلطنة لأبناء كنيستنا السريانية هناك.
حضر الاجتماع أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء: مار غريغوريوس جوزف، مطران كوشي وسكرتير المجمع المحلي في الهند، مار إقليميس دانيال كورية، ميتربوليت بيروت، ومار تيموثاوس ماثيو، السكرتير البطريركي لشؤون الكنيسة في الهند، والأب الربان جوزف بالي، السكرتير البطريركي ومدير دائرة الإعلام، والكومندر توماس ألكسندر.
وفي ختام الاجتماع، تبادل قداسته وصاحب السمو الهدايا الرمزية كتعبيرٍ عن الاحترام والمحبة المتبادلَين.

الخبر بالصور