الثلاثاء, 20 تشرين الثاني 2018    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة سيدنا البطريرك يحتفل بقدّاس أحد تقديس البيعة - دمشق
قداسة سيدنا البطريرك يحتفل بقدّاس أحد تقديس البيعة - دمشق
في الرابع من تشرين الثاني 2018، احتفل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بقدّاس أحد تقديس البيعة، وذلك في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في باب توما بدمشق.
عاون قداسته نيافة المطران مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية.
في موعظته، أشار قداسته إلى أنّ الربّ يسوع لم يكن مهتمًّا برأي الناس به، بل كان يهتمّ بعمل مشيئة الآب السماوي؛ أمّا سؤاله "مَن يقول الناس إني أنا" فكان يحمل حكمةً وهدفًا، خاصّةً لجهة أن يدرك التلاميذ مستوى القناعة والإيمان الذي صاروا إليه. واعتبر قداسته أنّ الناس كانوا يرون بالربّ يسوع معلّمًا صالحًا بل نبيًّا، ولكن ليس أكثر. أمّا بطرس فقد أعلن أنّ يسوع هو المسيح ابن الله الحيّ؛ وقد حمل جوابه ضمنيًّا اعترافًا لاهوتيًّا عميقًا بأنّ الربّ يسوع هو إله من إله، وهو الله الكلمة المتجسّد، ومساوٍ للآب في الجوهر، وأنّه مولودٌ من الآب قبل كلّ الدهور، ومن العذراء مريم لمّا جاء ملء الزمان.
ثمّ تحدّث قداسته عن صخرة الإيمان التي بُنيَت عليها الكنيسة، مؤكّدًا أنّ إيمان الكنيسة واحدٌ ومؤسّسٌ على اعتراف بطرس بأنّ الربّ يسوع هو المسيح ابن الله الحيّ.
ثمّ تحدّث قداسته عن الوعد الإلهي بأنّ أبواب الجحيم لن تقوى على الكنيسة مهما حصل.
وفي ختام موعظته، أشار قداسته إلى أنّ هذا الأحد هو الأول من آحاد السنة الطقسية، داعيًا المؤمنين جميعًا لتقوية إيمانهم بالله، وعلاقتهم به، ساعين إلى العيش حياة ملؤها القداسة.

الخبر بالصور