السبت, 15 كانون الأول 2018    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يحتفل بالقداس الإلهي في كنيسة مار أفرام السرياني في طرابلس
قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يحتفل بالقداس الإلهي في كنيسة مار أفرام السرياني في طرابلس
بتاريخ ٢ كانون الأول والمصادف أحد زيارة العذراء مريم لنسيبتها إليصابات، احتفل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بالقداس الإلهي في كنيسة مار أفرام السرياني في طرابلس، يعاونه صاحبا النيافة مار ثاوفيلوس جورج صليبا، مطران جبل لبنان وطرابلس، والمطران مار كريسوستوموس ميخائيل شمعون، النائب البطريركي ومدير المؤسسات البطريركية الخيرية في العطشانة.
وفي موعظته، شكر قداسته الله على هذه الفرصة لزيارة رعية مار أفرام في طرابلس مصلياً من أجل أمن لبنان وسلامة وسائلا الله أن يبعد الفتن عن أبناء هذا الوطن العزيز. وذكّر قداسته أن تاريخ وجود المسيحيين السريان في طرابلس يعود إلى القرون الأولى للمسيحية مشيراً إلى أن العلامة الكبير مار سويريوس الأنطاكي تاج السريان قد اعتمد في بيعة طرابلس بحسب ما يذكر التاريخ. وتحدّث أيضاً عن وفود السريان بأعداد كبيرة إلى المدينة في بداية القرن العشرين، وخاصة هرباً من مذابح الإبادة السريانية سيفو. وأكّد قداسته أن السريان سيظلّون يسكنون هذا البلد لأنهم من مكوّناته الأصيلة وليسوا غرباء أو دخلاء. كما أشاد بالدور الذي يقوم به أهل مدينة طرابلس، خاصة في كنيسة مار أفرام، لاستقبال المهجرين القادمين من سورية ومن العراق.
وفي حديثه عن النص الإنجيلي، تحدّث عن زيارة العذراء مريم لنسيبتها إليصابات والتي تجمع نقيضين: فتاة عذراء تحمل ولداً وامرأة عجوز وعاقر أيضاً حامل بطفل. وهذا ما يجسد قدرة الله على كلّ شيء وما يجب أن نؤمن به أنه ليس مستحيلاً عند الله. كما تحدّث قداسته على دور يوحنا المعمدان كمُرسَل لإعداد الطريق أمام الرب في مسيرته في التجسد لخلاص البشرية.
بعد القداس الإلهي، استقبل قداسة سيدنا البطريرك المهنئين وعلى رأسهم سماحة مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار، وصاحبَي السيادة المطرانَين جورج أبو جودة، مطران الموارنة في طرابلس، وجاورجيوس ضاهر، مطران طرابلس للروم الملكيين الكاثوليك. كما استقبل قداسته المؤمنين مانحاً إياهم بركته الرسولية.
كما كان قداسته قد أضاء شجرة الميلاد التي أطلق عليها نيافة المطرن جورج صليبا اسم "شجرة ملك الكون" في وسط الساحة العامة أمام الكنيسة، وذلك بحضور فعاليات من المجتمع المدني في طرابلس وشخصيات سياسية على رأسهم سعادة النائب السابق مصباح الأحدب.


الخبر بالصور