السبت, 20 تموز 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > قداس عيد القيامة المجيدة في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في دمشق
قداس عيد القيامة المجيدة في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في دمشق
صباح يوم أحد القيامة 28 نيسان 2019، احتفل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بالقداس الإلهي بمناسبة عيد القيامة المجيدة في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في باب توما بدمشق.
عاون قداسته أصحاب النيافة المطارنة مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية، مار تيموثاوس ماثيو، مار أنتيموس جاك يعقوب، النائب البطريركي لشؤون الشبيبة والتنشئة الدينية، ومطران الأرمن الأرثوذكس في دمشق أرماش نلبنديان.
شارك في القدّاس سيادة رئيس مجلس الشعب السوري الأستاذ حموده صبّاغ وعائلته.
وفي موعظته، أكّد قداسته للمؤمنين أنّنا إن كنّا نؤمن أنّ المسيح قد قام، فعلينا أن نكون أناسًا نتجدّد بالروح والحقّ، نخلع عنا الإنسان العتيق ونلبس الإنسان الجديد المتجدّد كلّ يوم. واعتبر قداسته أنّ "ما نشاهده في عالمنا هذا من فسادٍ ودمارٍ وحروبٍ ومجاعاتٍ وكوارث، هو إشارة إلى بعدنا عن الله وعن الإيمان بقيامته وعدم السير وفق ما يطلب منّا الابن القائم من الأموات". وأضاف قداسته "لو كنّا كلّنا نؤمن بالقيامة لكان العالم مكانًا أفضل فيه ينتشر السلام والمحبّة والطمأنينة".
وتابع قداسته فاعتبر أنّ حياة الربّ يسوع لم تنتهي على الصليب بل وجدت كمالها في صباح ذلك اليوم حيث قام الربّ من بين الأموات. وحياته هذه تُختصر بأنّها حياة حبٍّ فهو القائل ما من حبّ أعظم من هذا أن يبذل الإنسان نفسه من أجل أحبائه. وتابع قداسته "كلٌّ منّا محبوبٌ على قلب الربّ يسوع المسيح، ليس فقط من يؤمن به، بل كلّ إنسان، ويريد توبة وخلاص كلّ البشر". وأضاف "لم نسمع بإلهٍ جاء للموت ليخلّص العالم، ليس فقط من يحبونه، بل الكفار والأثمة، سوى الله الحقيقي ربّنا الذي نعبده الذي لا يريدنا أن نموت من أجله، بل جاء هو للموت عوضنا".
وأضاف قداسته: اليوم يوم القيامة، هو يوم نجدّد فيه حياتنا بالربّ، ونتجدّد فيه بالروح والحقّ، ونقبل فيه ناموس يسوع المسيح فنحبّ أعداءنا ونصلّي من أجل مضطهدينا.
وعن الوضع في سوريا، قال قداسته: "ناشدنا ونناشد الدول التي فرضت علينا هذا الحصار غير الشرعي والأحادي أن ترفعه عنّا فما من أحد يستحقّ أن يُحرم من لقمة العيش". ورفع قداسته الصلاة من أجل كلّ من يظلم أخاه الإنسان لكي يغير الربّ الإله قلبه. وصلّى قداسته من أجل السلام في سوريا والعراق ولبنان والشرق الأوسط.
وتوجّه قداسته بالتهنئة من أبناء الكنيسة السريانية الأرثوذكسية وكلّ المسيحيين في العالم. وختم قائلاً: "نصلّي أن يصبح عالمنا مكرّسًا لله.. المسيح قام، حقًّا قام".
وخلال القداس الإلهي، قام قداسته بزياح الصليب وأقام الصلوات الخاصة بعيد القيامة.


الخبر بالصور