الأحد, 16 حزيران 2019    |     الرئيسية    اتصل بنا
لمتابعة أحدث الأخبار، يمكنكم زيارة موقعنا باللغة الإنكليزية: /syriacpatriarchate.org/category/news               زوارنا الأعزاء يمكنكم أيضاً متابعة أخبارنا وزيارتنا والتواصل معنا عبر الفيس بوك من خلال العنوان التالي Syrian Orthodox Patriarchate               والصفحة المخصصة لقداسة سيدنا البطريرك على العنوان التالي: His Holiness Patriarch Moran Mor Ignatius Aphrem II               يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني التالي: (malkhori4@gmail.com)               لمن يرغب بالاطلاع على أعمال هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية يرجى زيارة صفحة الهيئة على الفيس بوك من خلال العنوان التالي St. Ephrem Patriarchal Development Committee              
الرئيسية > أنباء البطريركية > زيارة قداسة سيدنا البطريرك إلى النيابة البطريركية في المملكة المتحدة
زيارة قداسة سيدنا البطريرك إلى النيابة البطريركية في المملكة المتحدة
صباح يوم الخميس 1/8/2010 غادر قداسة سيدنا البطريرك المعظم موران مور إغناطيوس زكا الأول عيواص الكلي الطوبى مقر الكرسي الرسولي متجهاً إلى لندن ـ بريطانية في زيارة رسولية إلى النيابة البطريركية في المملكة المتحدة، وقد رافقه في هذه الزيارة نيافة الحبر الجليل مار فيلكسينوس متياس نايش المعاون البطريركي ومدير كلية مار أفرام السرياني اللاهوتية والأب الربان متى الخوري السكرتير البطريركي والأم الراهبة حنينة هابيل رئيسة راهبات مار يعقوب البرادعي والراهبة هيلانة سمرجي. وقد كان في وداع قداسته في مطار دمشق الدولي نيافة الحبر الجليل مار ديونيسيوس جان قواق مدير الديوان البطريركي بدمشق والآباء الكهنة.

وفي تمام الساعة الثانية ظهراً وصلت الطائرة التي تقل قداسته والوفد المرافق إلى مطار هيثرو ـ لندن، حيث كان في استقبال قداسته في قاعة الشرف نيافة الحبر الجليل مار أثناسيوس توما الدقما النائب البطريركي في المملكة المتحدة والشماس الإنجيلي يعقوب غطاس والأستاذ جهاد ممثلاً سعادة الدكتور سامي الخيمي السفير السوري في لندن.

واستقبل قداسته جماهيرياً وشعبياً حال وصوله إلى دار المطرانية في لندن واستقبله أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء:
مار سويروس حاوا مطران بغداد والبصرة، ومار أسطاثيوس متى روهم مطران الجزيرة والفرات، ومار سويريوس ملكي مراد النائب البطريركي في القدس والأردن وسائر الديار المقدسة، ومار سلوانس بطرس النعمة مطران حمص وحماه وتوابعهما، ومار يوستينوس بولس سفر النائب البطريركي في زحلة والبقاع، ومار بوليكاربوس أوجين آيدين النائب البطريركي في هولندا، ومن الهند نيافة مار غريغوريوس جوزيف مطران كوتشين وسكرتير المجمع المقدس المحلي في الهند.

ومساء يوم الجمعة وفي جو روحي مهيب احتفل قداسته وبعض أصحاب النيافة بتكريس دار المطرانية الجديد في لندن، ومن ثم ارتجل قداسته كلمة روحية شكر فيها الرب الإله الذي أتاح له هذه الفرصة ليزور رعيتنا السريانية في لندن، والشكر الأكبر له تعالى الذي منَّ على كنيستنا السريانية الأرثوذكسية ليكون لها مركزاً وكنيسة ودار للمطرانية في المملكة المتحدة، مثمناً الجهود الكبيرة التي بذلها نيافة المطران مار أثناسيوس توما دقما لانجاز هذا الصرح الديني والروحي الهام بالتعاون مع المجلس الملي وأبناء الرعية كافةً، مهنئاً إياهم جميعاً ومتمنياً أن تكون بداية لمشاريع عدة في المستقبل القريب.

وفي تمام الساعة الرابعة عصر يوم السبت 3/7/2010 ترأس قداسة سيدنا البطريرك طقس تقديس كنيسة مار توما الرسول، وذلك بحضور سعادة سفير الجمهورية العربية السورية في لندن الدكتور سامي الخيمي والسيد محافظ لندن وأصحاب النيافة الأحبار الأجلاء ونيافة رئيس أساقفة لندن للكنيسة الكاثوليكية، وأسقف لندن للكنيسة الأنكليكانية، نيافة الحبر الجليل الأنبا أنجيلوس أسقف لندن للكنيسة القبطية الأرثوذكسية الشقيقة، والمطران يوحنا يازجي، والأب الفاضل القس الدكتور باتريك سوكديو رئيس جعية القديس برنابا الخيرية. وحشد كبير من الآباء الكهنة والشمامسة والرهبان والراهبات والضيوف الذين قدموا من السويد وألمانيا والعراق.

وقد ألقيت خلال حفل الافتتاح كلمات عديدة أبرزها كانت رسالة جلالة الملكة فيكتوريا ورسالة رئيس وزراء بريطانية، ورسالة رئيس أساقفة كنتربري. كما ألقى نيافة المطران توما دقما كلمة رحب فيها بالحضور جميعاً وعلى رأسهم قداسة سيدنا البطريرك شاكراً دعمه له ولأبناء الرعية لانجاز هذا الصرح الروحي.

ثم ألقى قداسة سيدنا البطريرك الكلمة التالية:
In the Name of the Father, Son and the Holy Spirit, the one true God Amen.
Your Eminences our beloved Metropolitans, Very Rev. Dr. Patrick Sookhdeo and Associates of the Barnabas Fund, the Reverend Clergy, distinguished guests and our beloved spiritual children.
We may at first express our extreme happiness to be here with you all, at this solemn occasion of the consecration of this new church. The honourable government of this esteemed nation permitted us to build a church of our own here. Depending on the grace and mercy of God, when you all committed yourselves for this divine task of building a House of God, He heard your prayers and has made it a great success. And today is the day of the fulfilment of your efforts. Hence first of all, let us thank our Almighty Lord God for helping us to see our dream fulfilled. We personally thank God, for enabling us to see the loving faces of you all – our beloved spiritual children.
We all are now blessed through the consecration of this new house of our Lord .
It was the wish of the prophet and king David, to build a house for Yahweh. But that was not realized during his time. And only his son, Solomon got the grace to fulfil that mission. It is thus a providence of God, to be partakers in building a House for Him. Now you have got this good fortune to see such a dream fulfilled through your hands.
We would like to remind you that, as we consecrate this church, we ourselves also should be consecrated and are to become the dwelling places of God. St. Paul the Apostle says: “Do you not know that your body is a temple of the Holy Spirit within you, which you have from God? You are not your own; you were bought with a price. So glorify God in your body” (I Corinthians 6:19, 20). We must mould ourselves and the paths of our lives, based on the pattern of our Lord Jesus, looking for the will of God in everything. And not it be based on the momentary and volatile luxuries and attractions of this world. As God is the God of mercy, we, the children also should bear the image of that heavenly Father and we also are to love others and be merciful with them. We should set our primary goal to work for the eternal life and to achieve the eternal treasures. May God remould our lives and let us go ahead with a new insight and mission, renewing ourselves every day.
May the prayers of St. Thomas - the patron saint of this church be with us and let us follow his dedication to our Lord Jesus. Our Syrian Orthodox Church ever esteemed the relics of saints as treasures and as divine sources of blessings. Dearly beloved, as you are aware, God enabled our humble self to find out the Holy Relics of the blessed Apostle Saint Thomas, during the time we were serving as the Metropolitan of Mosul in Iraq. This was an important finding and parts of it were then installed at our different churches all over the world. St. Thomas is the Patron Saint of this church and we were pleased to install a small part of it in this church as well. Thus this church has now achieved a special status and has become the house of that special treasure of blessings.
We thank the government of this esteemed country. The relationship of our church with the British rulers dates back to more than a century, when the late Patriarch Mor Ignatius Peter the Fourth, of blessed memory, visited Queen Victoria in the year 1875 and established a warm relation with the British Government. Also our relation with the Church of England, especially with the Archbishop of Canterbury, His Grace Rowan William is a very cordial and pleasant one. We pray God for blessing this nation with peace and prosperity.
We congratulate and pray for the all, who supported and contributed for the construction of this church. We cannot but mention the name of the BARNABA FUND, without the help of which, this project would not have been so successful. Very Rev. Dr. Patrick Sookhdeo, the Director of Barnabas Fund and all the members of the Barnaba Fund extend their invaluable help and support for our Syrian Orthodox Church, not only here, but in Syria, Iraq, Lebanon, Turkey and everywhere. We can never forget the various forms of help and support, being rendered by the Barnaba Fund to our church. Very Rev. Dr. Patrick Sookhdeo is a friend of us and of our church in General. Our gratefulness to him and to all the officials and supporters of the Barnaba Fund, and to Ms. Caroline Kerslake, its Director of Projects, are beyond words. We keep them all in our daily prayers.
Our faithful here, in cooperation with His Eminence Mor Athanasius Touma Dakkama, Metropolitan and our Patriarchal Vicar for the UK, worked day and night, to fulfil the completion of this church. His able leadership and his sincere efforts to build this beautiful church are praiseworthy. May God strengthen him for the further growth of our church here. All our faithful from the different countries, and dioceses extended their earnest support for this noble task. May God Almighty bless them all, and reward them from His heavenly treasure, by thirty, sixty and hundred folds.
Let us conclude. We have great pleasure in thanking all our beloved Metropolitans, Clergy and our distinguished guests, for their valuable participation in this consecration service and for gracing the occasion. We once again thank you and congratulate you all, especially, His Eminence Mor Athanasius Touma Metropolitan. The church managing committee and the other bodies and all our faithful here, deserve laud appreciation for all their dedication, support and care for all these arrangements. Also we thank you for inviting us, and for the warm reception accorded to us along with the delegates accompanied.
Now, as a token of our appreciation and thankfulness, we have great pleasure in honouring Very Rev. Dr. Patrick Sookhdeo, the International Director of the Barnaba Fund, with a pectoral cross and chain. We honour the distinguished clergy of our church in this manner. Also the St. Ignatius Decoration of Commander is being conferred upon Very Rev. Dr. Patrick. We ask Very Rev. Dr. Patrick to come forward. By considering the sincere services and contributions to the construction of this church, we are now happy to decorate also the following honourable members of this parish with the Mor Aphrem’s Decoration of Commander. They may now come forward. May God Bless you all. Thank you.

ثم قلد قداسة سيدنا البطريرك الأب الفاضل الدكتور باتريك سوخديو وسام القديس مار إغناطيوس النوراني برتبة كومندور. وكذلك الأستاذ الفاضل لؤي فندقلي وسام مار أفرام السرياني برتبة كومندور.

ثم ترأس قداسته مراسم تقديس الكنيسة يعاونه أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء، ومسح حائط الكنيسة الشرقي والمذبح بالميرون المقدس. وفي الختام منح قداسته البركة الختامية للحضور كافة.

ثم التقى قداسته بالضيوف الرسميين الكرام في صالون المطرانية ورحب بهم وشكرهم على حضورهم ومشاركتهم فرحة أبناء الكنيسة السريانية في لندن، وأدلى قداسته بحديث لإذاعة البي بي سي العربية.

مساء انتقل قداسته والأحبار الأجلاء لتناول طعام العشاء الذي أعدته الرعية على شرف قداسته في فندق الهيلتون.

وفي تمام الساعة الثانية عشرة ظهر يوم الأحد 4/7/2010 ترأس قداسته القداس الإلهي الذي احتفل به أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء: مار أثناسيوس توما دقما ومار اسطاثيوس متى روهم ومار سويريوس ملكي مراد.
وخلال القداس الإلهي القى نيافة المطران توما كلمة شكر فيها كل من ساهم في بناء الكنيسة ودار المطرانية وعلى رأسهم قداسة سيدنا البطريرك إذ تبرع بمبلغ 25000 خمسة وعشرون ألف باوند. وتلا المطران توما أسماء المتبرعين سائلاً الرب الإله أن يعوض لهم بالصحة والعمر الطويل.

ثم تسلم قداسة سيدنا البطريرك من الأب الفاضل الدكتور يوسف البناء جزء من رفات القديس مار توما الرسول وبارك قداسته الجمع بالذخائر المقدسة وسلمها وديعة بيد نيافة المطران مار أثناسيوس توما دقما، الذي طاف بها في الكنيسة وتبارك منها جميع الحاضرين.

ثم قلد قداسة سيدنا البطريرك الشماس الإنجيلي الفاضل يعقوب جورج غطاس وسام مار أفرام السرياني برتبة كومندور، تقديراً له على خدماته الجليلة في حقل الكنيسة المقدسة، وكذلك السيد هاشم الدهان وسام مار أفرام السرياني برتبة كومندور.

وبعد الانتهاء من القداس الإلهي جلس الجميع إلى مائدة الغداء التي دعا إليها نيافة المطران مار أثناسيوس توما بمناسبة القداس الإلهي الأول في كنيسة مار توما الرسول في لندن.

الخبر بالصور